السبت , 18 نوفمبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » علوم وتكنولوجيا » مضادات الإلتهاب تقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة

مضادات الإلتهاب تقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة

أرشيفية

أرشيفية

أفادت دراسة جديدة، أجريت فى مستشفى”بريجهام”الأمريكية، بأن المرضى الذين يتلقون علاجات مضادات الإلتهاب مثل “كاناكينيوماب” معرضون لخطر أقل للإصابة بسرطان الرئة .

وكان عدد من الدراسات السابقة، قد أشار إلى الدور الفعال الذى يلعبه العقار المضاد للإلتهاب “كاناكينيوماب” فى خفض معدلات الإصابة بالنوبات القلبية،والسكتة الدماغية والموت القلبى الوعائى.

وشملت الدراسة التى أجريت فى هذا الصدد، أكثر من 10,000 مريض لديهم تاريخ من النوبات القلبية ،و لديهم مستويات عالية من البروتين التفاعلي “ج” ،الذي يعد علامة بيولوجية للالتهاب.

وتلقى المشاركون في الدراسة جرعات تراوحت ما بين 50 مللجرام ، 150 مللجرام ، 300 مللجرام من كاناكينوماب أو عقار وهمي عن طريق حقن تحت الجلد كل ثلاثة أشهر،و تم متابعتهم لمدة تصل إلى خمس سنوات ونصف السنة.

وأظهرت الدراسة انخفاضًا كبيرًا في معدلات الوفيات الإجمالية للسرطان،وخاصة في وفيات سرطان الرئة، وكان هناك أيضا انخفاض في الإصابة بسرطان الرئة في المرضى الذين تلقوا العقار، ولكن تأثيره يعتمد على حجم الجرعة.

وأشارت البيانات إلى أن الجرعة الأعلى من 300 مللجرام من كاناكينوماب خفضت معدل الوفيات الإجمالية للسرطان في النصف وخفض معدل سرطان الرئة القاتلة بنسبة ربع.

وأوضح الدكتور لوري جليمشير،الرئيس التنفيذي لمعهد دانا فاربر للسرطان ان: “هذه النتائج البشرية الرائعة التي تفتح فئة جديدة محتملة من العلاجات للسرطان ،حيث نتطلع إلى العمل مع الدكتور ريدكر وزملائه لتطوير و مواصلة تقييم العلاجات المضادة للالتهابات لسرطان الرئة”.

أ ش أ

Scroll To Top