الثلاثاء , 19 سبتمبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » تقارير » فى وداع والدته.. هل يعتزل سعد الصغير ؟

فى وداع والدته.. هل يعتزل سعد الصغير ؟

17362604_773308009493657_1660206425130338891_n

كتب_مصطفى حمزة

هل يعلن سعد الصغير إعتزاله ؟!،هذا السؤال على غرابته جاء ليصاحب إعلانه وفاة والدته صباح اليوم الأربعاء.
وتعود أسباب طرح السؤال إلى ما ذكره “الصغير” ،الذى ظهر وهو يبكى أثناء أستضافته في برنامج “شيخ الحارة”، مع الإعلامية بسمة وهبة والمذاع عبر فضائية “القاهرة والناس”، وقال خلال فترة مرض والدته : “ربنا يشفيكي يا أمي وأنا من غيرك ولا أسوى شيء ولو جرى لكي حاجة مش هقدر أضحك على ربنا وعلى الناس ومش ها غني مرة ثانية وسأبكي عليكي العمر كله”.
وتأتى إقامة مراسم تشييع جنازة والدة “الصغير”،وإقامة العزاء مساء اليوم بالمسجد الذى أقامه فى شبرا الخيمة، ليعيد تفاصيل ما سبق و كشف عنه في حوار صحفي سابق له،عن سر بنائه للمسجد الذي أثار به جدلًا واسعًا حتى أن بعض رجال الدين أصدر فتوى بعدم جواز الصلاة فيه.
وقال “الصغير”، “أخويا توفى منذ 7 سنوات فجأة وكان عمره 22 سنة وساب طفلين، وأمي كانت بتقعد في البلكونة وتبكي وكان قدامنا قطعة أرض فاضية بتاعة جيرانا المسيحيين اللي كنت باشتغل عندهم وأنا صغير، روحت للمقدسة صاحبة الأرض وقلتلها عاوزها أبني عليها مسجد ومش معايا فلوس، الست فورا جابت المحامى وكتبتلي العقد بدون ماتاخد ولا مليم وفعلا بنيت المسجد علشان أمي لما تبص قدامها تشوفه وتتصبر على فراق أخويا، وبعدها لقيت شركة تويوتا وجهينة بيكلموني أعملهم إعلانات وجبت شنطة فلوس وأديتها للمقدسة”.
يذكر ان سعد أعلن وفاة والدته فى أحد المستشفيات، بعد صراع مع المرض، فى الساعات الأولى من صباح اليوم،وكتب عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”،”الدفن فى شبرا عقب صلاة الظهر، والعزاء فى شبرا الخيمة، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

Scroll To Top