الإثنين , 24 يوليو 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » سفير بريطانيا: استثمارات المملكة تدعم مصر لتكون قوة عظمى للطاقة

سفير بريطانيا: استثمارات المملكة تدعم مصر لتكون قوة عظمى للطاقة

 السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن

السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن

قال السفير البريطانى فى مصر البريطانى جون كاسون: “إن الغاز من حقل مصر العملاق الجديد يظهر أن بريطانيا تدعم مصر باستثمارات أكثر من أى دولة أخرى، وبما يقرب 50٪ من جميع تدفقات الاستثمار”.

وأضاف كاسون وفق بيان صادر من السفارة البريطانية بالقاهرة مساء اليوم الأربعاء: “إن شركة “بى بى” تستمر 13 مليار دولار فى خمس سنوات لجعل مصر القوة العظمى الجديدة للطاقة، وهذا الاستثمار من الشركة البريطانية يعتبر أكثر من قرض صندوق النقد الدولى بأكمله”.

وقال السفير البريطانى: “الاستثمار البريطانى يعطى مصر الوقود التى تحتاجه فهو ليس إضافة للدين المصرى ولا تدفق للدولارات إلى الخارج من أجل واردات، ويوفر عملة صعبة فى البنوك المصرية، وفرص عمل للمصريين، وإمداد مصر بطاقة على مستوى عالمى.

وحضر كاسون الاحتفال بافتتاح حقل الغاز للبترول لمجموعة بى بى، الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس التنفيذى لمجموعة بى بى بوب دادلى.

ويعتبر الافتتاح ثمرة شراكة طويلة الأمد بين مصر والشركات البريطانية، بما فى ذلك سلسلة من الاجتماعات التى تمتد إلى مؤتمر شرم الشيخ عام 2015 بين الرئيس التنفيذى للمجموعة بوب دادلى والمسؤولين الحكوميين والسفير البريطانى جون كاسون.

وقال كاسون: “إننى فخور بأن بريطانيا هى الشريك الاقتصادى الأول فى مصر فى الأوقات الجيدة والأوقات الصعبة – فقد حافظت شركاتنا على الاستثمار فى عام 2011، وفى عام 2013، وسوف نستثمر لسنوات عديدة قادمة لإعطاء المصريين المستقبل الذى يستحقونه، فإن مصر لا تحتاج إلى المساعدات بل تحتاج إلى الاستثمارات”.

وكانت قد أعلنت شركة بى بى اليوم عن بدء إنتاج الغاز الطبيعى من أول مشروعين للتنمية فى غرب دلتا النيل وحقول تورس وليبرا قبل الموعد المحدد بثمانية أشهر وبأقل من الميزانية المحددة.

ومن المتوقع أن يصل الإنتاج الكلى للمشروعين فى ذروته فى عام 2019 إلى نحو 1.5 مليار قدم مكعب يوميا، أى ما يعادل نحو 30٪ من إنتاج مصر من الغاز الطبيعى الحالى.

ويعد هذا الافتتاح هو جزء من موجة جديدة من الاستثمارات التى قامت بها الشركات البريطانية التى تثبت الشهية البريطانية للاستثمار فى الاقتصاد المصرى ودعمه.

وفى هذا العقد فقط، استثمرت شركات المملكة المتحدة 43 مليار دولار فى مصر، ما جعلها المستثمر الأجنبى الأول فى البلاد حيث تشكل نحو نصف الاستثمارات الأجنبية فى مصر منذ 2011.

ووفق بيان السفارة لابريطانية، فأن المملكة المتحدة لا تستثمر فى مجال النفط فقط، بل فى مجال الاتصالات أيضا، حيث حصلت شركة فودافون مؤخرًا على رخصة 4G بقيمة 3.5 مليارات جنيهات بالإضافة إلى استثماراتها فى مصر التى تبلغ 355 مليار دولار إلى يومنا هذا.

وفى مجال المنتجات الاستهلاكية، افتتحت يونيليفر مصنعًا جديدًا فى مصر فى أكتوبر – ويعتبر المصنع الأكبر فى الشرق الأوسط من ناحية سعة الإنتاج – عقب استثمار بلغت قيمته 220 مليون جنيه.

وفيما يتعلق بصناعات الدواء، استثمرت جلاكسو سميثكلاين ما يربو عن 800 مليون دولار فى مصر وتعتبر الاستثمار البريطانى الأكبر فى قطاع الصحة ومجال صناعة الدواء فى مصر بقوة عاملة تبلغ 1700 موظف، كما قدمت استثمارين رئيسيين فى 2016. زيادة فى رأس المال بقيمة 20 مليون دولار. خط تعبئة إلى تمامًا جديد يمثل استثمارًا بقيمة 2.7 مليون دولار عمل على زيادة السعة بنسبة 50% لخدمة المرضى المصريين.

وترحب المملكة المتحدة بالخطوات التى تتخذها مصر نحو الإصلاح مع ضمان دين بقيمة 150 مليون دولار لتأمين اقترض مصر من صندوق النقد الدولى، بالإضافة إلى المشورة الفنية فيما يتعلق بمبادرات الإصلاح. وقد صاحب دعم الإصلاح مبلغ 2 مليون جنيه إسترلينى لبرنامج لصالح المستفيدين من المصريين محدودى الدخل.

Scroll To Top