الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » مقالات وأراء » أسأل_الرئيس.. عن شهادة الميلاد بقلم| مصطفي كفافي

أسأل_الرئيس.. عن شهادة الميلاد بقلم| مصطفي كفافي

13096353_10154103678238187_9048244613070572921_n

كنت أحد الجالسين أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي في هذة الجلسة بمؤتمر الشباب …لم يلح علي سؤال من قبل مثل السؤال الخاص بورقة حكومية تعرف بشهادة الميلاد ..

كان نفسي أن أقول للرئيس اني شاهدت بأم عيني أمهات بكين بحرقة علي خطف أطفالهم والسبب كان تلك الورقة  ..

هل تعلم الجهات الحكومية  أن السبب الأبرز والأهم علي الإطلاق في ارتفاع معدلات خطف الأطفال بمصر هو ضعف بيانات تلك الورقة الحكومية ؟

هل تعلم أن البلدان الأوروبية تخص مواليدها بثلاث نقاط في شهادة الميلاد أولها صورة الأب  والأم والثانية باركوود مسجل علية كافة  بيانات الطفل الطبية .. والنقطة الثالثة وهي الأهم بصمة قدم الطفل ..التي لايمكن تزيفها ولا تغيرها عبر الزمن ؟

هل تعلم جهاتنا الحكومية أن خاطفي الأطفال عند القبض عليهم يخرجون أي شهادة ميلاد لضابط الشرطة و يقولون دون وجه حق أنها لهذا الطفل أو هذة الطفلة التي لاتعلم أي مصير ينتظرها …

هل تعلم هذة الجهات أن هناك من يخرج 10 شهادات ميلاد لطفل واحد و ينسب لهم آب وأم من غير ذي وجه حق …بل ويصدر جواز سفر أيضا للطفل المخطوف بهذة الورقة ضعيفة الحجة

قابلت أثناء عملي علي حلقة وثائقية سميت بقطف الزهور وتناولت هذا الملف .. قابلت  أمهات كل امنياتهن في هذة الدنيا أن يكون فلذة كبدهم قد توفي .. هل رأيتم أمنية مثل هذة لأم تتمناها لابنها !!

من أجل الطفل مؤمن قمبر من أجل الطفل محمد الباز من أجل سلمي وليالى من أجل اطفال تم سرقتهم من أهلهم ولا يعلم أحد مصيرهم هل انتهي في التسول أم التبني أم سرقة الأعضاء .. من أجل هذة الأمهات الثكالي اناشدك يا سيادة الرئيس أن توجة وزارة الداخلية بعمل شهادة ميلاد حقيقية لكل طفل .. شهادة ميلاد لا يمكن الصاقها لطفل آخر .. شهادة ميلاد بقوة الرقم القومي .. لا تستطيع بها عصابات خطف الأطفال أن تستغل ضعف حجة هذة الورقة الحكومية وتفعل بها ماتشاء في أطفالنا ..

اللهم احفظ أطفالنا وابعد عنهم كل سوء .. و أنزل يارب الطمأنينة والسكينة علي قلب كل أم اختطف طفلها ولا تعلم أين ذهب.

Scroll To Top