الجمعة , 18 أغسطس 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » أخبار المحافظات » بالصور.. محافظ بورسعيد يزور عدد من الكنائس بمناسبة عيد القيامة المجيد

بالصور.. محافظ بورسعيد يزور عدد من الكنائس بمناسبة عيد القيامة المجيد

 

صورة من الحدث

صورة من الحدث

زار اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد،اليوم الأحد، عدد من الكنائس بالمحافظة بمناسبة عيد القيامة المجيد، ضمن جولة رافقه خلالها اللواء زكي صلاح مدير أمن بورسعيد والمهندس كامل أبو زهرة السكرتير العام للمحافظة والنائبة رانيا السادات ولفيف من الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالمحافظة ورجال الدين الاسلامي والمستشار العسكري، حيث تم المرور علي الكنيسة الكائدرائية والكنيسة الإنجلية.

وأعلن محافظ بورسعيد، أن تواجدنا بين الأخوة المسيحين أثناء عيد القيامة المجيد هو رسالة واضحة للعالم بأن ما حدث هو فجيعة لمصر كلها، وأنه لن يستطيع أحد أن ينال من عزيمة ووحدة المصريين ونحن مستعدين لأكثر من ذلك في سبيل مصر.

وأضاف، أن الشعب المصري مختلف تمامًا، فنحن نسيج فرعوني وقبطي واسلامي واليوم نقول لأشقائنا المسيحين كلنا علي قلب رجل واحد وهذه رسالة للجميع بأن المصريين متحدينا لارادة والقوة وأن الضربة الأخيرة التي حدثت لن ثؤثر فينا بل تزيدنا قوة وتماسك.

وأكد “المحافظ”، بأننا يكفينا فخرًا وقوف المسلمين والمسيحيين أمام الكنائس والمساجد والشوارع والشعور الحزين الذي انتاب الجميع بالحادث الأليم.

وقال المحافظ، إن روح المصريين عالية جدًا، وبتضافر كافة الجهود سوف يتم القضاء علي هولاء الشراذم .

ووجه “المحافظ” حديثه لأهل الشر قائلاً: يكفي منظركم أمام العالم انتم أهل دم وليس أهل دين وعقيدة، وإننا مستمرون مسلمين ومسيحين في الإنتاج والعمل وحماية بلادنا، وسنقدم أرواحنا فداءً للوطن، وأكرر بأن المصريين لن يستطيع أحد أن ينال من عزيمتهم ووحدتهم التي تزداد تماسكًا يومًا بعد يوم.

وأضاف، أن مصر سوف تظل محروسة الي يوم الدين وأنها الأرض الوحيدة التي تجلي الله عز وجل فيها،مشيرًا الي أن  الشئ الوحيد الذي يقلق أهل الشر هو تماسك المصريين وترابطهم القوي.

ومن جانبة قال الأنبا تادرس، أسقف بورسعيد، كل عام والمصريين بخير ويدًا واحدة بكنائسها وجوامعها، وإن هذه المناسبة تختلف عن أي مناسبة أخري تمتزج فيها مشاعر كثيرة من الحزن والأمل والفرح،  وأكد بأن مصر بلد الشهداء وأن المدفع لا يفرق بين مسلمي ومسيحي علي أرض مصر الطاهرة، ونؤكد بأن الإرهاب لا يستهدف الأقباط فقط وإنما المسلمين المعتدلين والأقباط والدولة المصرية نفسها، وأننا نؤيد كافة القرارات الأخيرة التي اتخذتها الدولة للقضاء علي الإرهاب واقتلاع جذورة ونقول بأن مصر لن يستطيع أحد أن يمحو تاريخها ونحن نفتخر بهويتنا المصرية.

المراسل: جمال نوفل

17951614_984688894999675_4751461123952901732_n 17951631_984689228332975_6292108994555516240_n 17951607_984688644999700_1481829519734112090_n 17904464_984688638333034_3568223638428696889_n

 

Scroll To Top