الأحد , 28 مايو 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار العالم » «الكرملين» يعلن أن موسكو مستعدة لتطبيع العلاقات مع «واشنطن» حتى في ظل العقوبات

«الكرملين» يعلن أن موسكو مستعدة لتطبيع العلاقات مع «واشنطن» حتى في ظل العقوبات

 المتحدث باسم الرئاسة الروسية الكرملين دميتري بيسكوف

المتحدث باسم الرئاسة الروسية الكرملين دميتري بيسكوف

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، استعداد بلاده للدخول في محادثات مع واشنطن حول تطبيع العلاقات الثنائية حتى إن لم يتم رفع العقوبات المفروضة عليها.

وذكرت وكالة أنباء (تاس) الروسية، أن تصريحات بيسكوف جاءت ردًا على سؤال الصحفيين حول ما إذا كان رفع العقوبات المفروضة على روسيا يمكن أن يكون شرطًا مسبقًا، لتحسين العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، حيث أكد المتحدث الروسي، أن العلاقات الثنائية تمر حاليا بأدنى مستوياتها وثمة طرق مختلفة تماما لتطبيعها.

وشدد بيسكوف قائلا:  بالتأكيد.. العقوبات تعد عنصرًا يؤثر بالسلب على العلاقات الثنائية، ولكن موسكو تظل رغم العقوبات المفروضة عليها، مرحبة بلا شك بأي فرصة للحوار ومستعدة له.

وأعرب عن أسفه لتردي العلاقات “الروسية- الأمريكية” بشكل غير مسبوق، مؤكدًا أن فرض واشنطن عقوبات جديدة على بلاده تعد خطوات إضافية تعكس تدهور العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة وروسيا.

ومن جانبه، وصف سيرجي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، تصرفات إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما بــ “المخزية”، مشيرًا إلى أن هذه الإدارة تحاول في الأيام القليلة المتبقية لها جعل العلاقات مع روسيا أكثر سوءً عبر فرض عقوبات جديدة ضد موسكو.

يذكر أن،  وزارة المالية الأمريكية فرضت، أمس الإثنين، عقوبات ضد 5 مواطنين روس آخرين، بينهم رئيس لجنة التحقيق الروسية ألكسندر باستريكين، إضافة إلى آندري لوجوفوي ودميتري كوفتون وستانسلاف جوردييفسكي وجينادي بلاكسين.

 

Scroll To Top