الجمعة , 18 أغسطس 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عاجلة » البورصة في 2016.. «متعة إثارة تشويق»

البورصة في 2016.. «متعة إثارة تشويق»

البورصة المصرية

البورصة المصرية

تقرير – أحمد عبد المنعم:

“متعة إثارة تشويق”.. هذا حال البورصة في عام 2016، فمن بداية متعثرة إلي تحقيق أعلى مستوياتها التاريخية التي لم تتحقق منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، حيث أنهي مؤشر البورصة الرئيسي عام 2016 على ارتفاع قياسي بنسبة 76.2% تعادل 5339 نقطة خلال 2016، عند مستوى 12344.89، وحقق رأسمال البورصة السوقي مكاسب بلغت حوالي 172 مليار جنيه ليغلق عند 601.6 مليار جنيه، مقارنة مع 429.8 مليار جنيه إغلاق عام 2015.

بدأ مؤشر البورصة عام 2016 وهو عند مستوى 7000 نقطة، ليدخل في سلسلة من التراجعات الحادة في الربع الأول من العام حتى يصل إلي مستوي الـ 5500 نقطة، وسط تداولات تعتبر الأدنى تاريخيًا والتي لا تتخطى حاجز الـ 300 مليون جنيه يوميا، وهو ما أصاب المتعاملين بـ “الصدمة “، وكان قرار البنك المركزي، بتعويم الجنيه في 3 نوفمبر، الوقود الدافع للمؤشر للانطلاق نحو مستويات قياسية لم يشهدها من قبل ليتخطي حاجز الـ 12500 نقطة محققًا أعلي مستوى تاريخي، وسط عمليات تداول بلغت أكثر من ملياري جنيه يوميا بعد دخول المؤسسات والأجانب إلي السوق بقوة بعد فترة من الابتعاد.

أرشيفية

أرشيفية

وقرر البنك المركزي، الخميس 3 نوفمبرتعويم سعر صرف الجنيه ليتم تحديده وفقا لآليات العرض والطلب في السوق.

كما قرر رفع أسعار الفائدة 300 نقطة أساس في خطوة تهدف إلى استعادة التوازن بأسواق العملة والسيطرة على التضخم الذي قد يحدث بسبب تحرير سعر صرف الجنيه.

وشهد عام 2016 العديد من الطروحات، التي دعمت البورصة، وبدأت فى شهر مارس الماضى، بشركة الصناعات الغذائية العربية دومتى، لنحو 49% من أسهمها بسعر 9.2 جنيه، أعقبه طرح شركة مستشفى كليوباترا فى شهر مايو الماضى، 40 مليون سهم، بنسبة 25% من أسهم رأس المال بسعر 9.2 جنيه، واختتمت البورصة الرئيسية طروحاتها فى ديسمبر بشركة عبور لاند التى طرحت 40% من أسهم رأس المال بسعر 9.68 جنيه.

من جانبه توقع محمد عمران رئيس البورصة، خلال المؤتمر الذي عقدته البوصة المصرية بتخحت عنوان “حصاد البورصة المصرية 2016″، الانتهاء من 4 طروحات جديدة في الربع الأول من 2017، تتضمن إم إم جروب، والسلام القابضة، ودي بي كي للأدوية، موضحا ان الحكومة جادة أبصا في برنامج الطروحات على الرغم من عدم تقدمها بشكل رسمي حتي الآن.

ويقول عماد الحساني رئيس مجلس إدارة شركة العربية لتداول الأوراق المالية، في تصريحات لـ ONA، إن المؤشر الرئيسي “إيجي أكس 30″ أنهى عام 2016 عند أعلى مستويات القياسية، وحققت البورصة مكاسب بلغت أكثر من 71 مليار جنيه في عام وهو أعلي مكسب تحققه البورصة منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، حيث بدء المؤشر العام عند مستوى 7006 نقطة وأنهى تعاملات العام عند مستوى 12344 نقطة، ليأتى عام 2016 أفضل أداءًا خلال فترة طويلة.

مؤشر

وأضاف الحساني ان البورصة المصرية حققت خلال عام 2016 أفضل أداء في المنطقة،إذ بلغت نسبة صعود سوق دبي 12.03% والسعودية 4.33% والكويت 2.37%، خلال 2016.

وتوقع الحساني مواصلة المؤشر ارتفاعه بدعم من مشتريات الأجانب والمؤسسات المالية وقد يتخطي المؤشر الرئيسي للبوصة حاجز الـ 14 ألف نقطة، وقد يتخلل هذة الارتفاعات عمليات جني أرباح صحية.

وقالت البورصة المصرية في تقريرها السنوي، إن 838 صندوقاً ومؤسسة استثمار أجنبية دخلت السوق المصري في 2016.

وحقق صافي تعاملات الأجانب في البورصة المصرية صافي شراء بنحو 7 مليارات جنيه خلال 2016، بعد تحرير سعر الصرف رسمياً في 3 نوفمبر 2016.

وشهد عام 2016، افتتاح أول متحف للبورصة المصرية والذى يجسد أكثر من 130 عاماً من تاريخ سوق المال المصرى، كانت البورصة المصرية يوماً رابع أكبر أسواق المال فى العالم وتشهد تأسيس شركات عبر الاكتتاب العام مثل مشروعات محطات الكهرباء والترام والسكك الحديدية وترسانات السفن وغيرها لتتحول بفعل قانون سوق المال رقم 92 إلى بوابة تحول النظام الاقتصادى المصرى من الاشتراكية الناصرية إلى النظام الرأسمالى الحر عبر تفعيل خطط الخصخصة، وتحاول البورصة حالياً العودة لريادتها السابقة فى ظل خطط الإصلاح الحكومى الحالية.

وأقر مجلس إدارة البورصة المصرية، فى اجتماعه الأخير تعديلاً جديداً لإلزام الشركات المقيدة لنشر القوائم المالية ربع السنوية، حيث وافق المجلس على تعديل المادة 64 من الإجراءات التنفيذية لقواعد القيد ليتم بموجبها إيقاف الشركات عن التداول حال تأخرها عن إرسال القوائم المالية خلال 45 يوماً من تاريخ انتهاء المهلة القانونية المحددة لإرسال القوائم المالية عن فترة مالية واحدة، بدلاً من النص السابق، والذى كان لا يسمح بإيقاف الشركات عن التداول إلا بعد مرور مهلة 15 يوماً فى حالة التأخر عن إرسال قوائم مالية عن فترتين ماليتين متتاليتين.

Scroll To Top