آخر الأخبار
الرئيسية » أحدث التطورات » رئيس الوزراء: القطاع الخاص سوف يشارك فى تعزيز تعاوننا مع الدول الأفريقية

رئيس الوزراء: القطاع الخاص سوف يشارك فى تعزيز تعاوننا مع الدول الأفريقية

أكد رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل أن التعاون بين مصر والدول الافريقية في المرحلة المقبلة لن يقتصر على التعاون الحكومي بل سيشمل القطاع الخاص والذي يتعين ان يلعب دورا أساسيا في تعزيز ودفع التعاون الافريقي.

وشدد الدكتور قنديل في تصريحات لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط قبيل مغادرته أديس أبابا عائدا الى القاهرة الليلة الماضية على أهمية توفير المناخ الملائم
لمشاركة القطاع الخاص في تعزيز التعاون بين مصر والدول الافريقية.. مشيرا الى أن ذلك سيكون اساسا لدعم هذه العلاقات بطريقة مستمرة.

وأشار في هذا الصدد إلى انه سيتم في وقت لاحق من شهر سبتمبر افتتاح طريق بري بين الخرطوم والقاهرة يربط بين البلدين، وهذا الطريق يعد توصيفا دقيقا لما يمكن أن تقوم به الحكومة وهو توفير الاجواء الملائمة ليبدأ رجال الاعمال المصريين، في استيراد اللحوم من السودان والمنتجات الزراعية والعودة بالمنتجات المصنعة الى الخرطوم، وما الى ذلك”.

وقال الدكتور قنديل “إن العمل على تعزيز مشاركة القطاع الخاص هو منهجنا في التعاون الثنائي مع الدول الافريقية، وان هذا بالطبع سيكون الى جانب التعاون الطبي الحكومي مثل ارسال القوافل الطبية وغيرها”..الا انه شدد عى ان التعاون الثنائي من خلال القطاع الخاص سيلعب دورا كبيرا خلال الفترة المقبلة.

وعن الاجتماع الاستثنائي لدول حوض النيل والذي كان مقررا عقده في كيجالي برواندا قال “ان هذا الاجتماع تم تأجيله لمدة شهر لاتاحة الفرصة لمزيد من الدراسة من اجل الاعداد الجيد..على ان يتم الاتفاق على عقده في وقت لاحق في كيجالي”.

وعن الوضع الاقتصادي في مصر أشار الدكتور هشام قنديل إلى أن هناك تفاؤل بامكانية اجتياز الظروف الاقتصادية الراهنة..موضحا ان الاقتصاد المصري لم يتعرض لكوارث مثل تسونامي أو زلزال (كما حدث في دول أخرى) ولكن المصانع والبنية الاساسية والكهرباء في مصر موجودة، وكذلك الانسان المصري موجود.. وهذا أكبر ما يدعو الى التفاؤل..و استطرد قائلا “لكن هناك ايضا مخاوف قائمة اذا لم نعمل ونجتهد في العمل”.

وحول دعم الطاقة قال “ان الحكومة ترغب في تطبيق نظام توزيع البوتاجاز بالكوبونات، حتى نتأكد من أنه يصل الى مستحقيه وهم الفقراء، ولا يتم استخدامه في
صناعات الطوب أو الدواجن”..مشيرا فى هذا الصدد الى أن اسطوانة البوتاجاز تطرح للبيع بسعر 5ر2 جنيها بينما تكلفتها 67 جنيها والحكومة تدفع فارق هذه التكلفة..و رغم ذلك فان الفقير ربما لا يجدها.

وأكد أن الحكومة تدرس مجموعة اجراءات للتأكد من وصول الدعم الى مستحقيه..وأن هناك تحسنا ملحوظا في الوضع الامني في مصر وتراجعا كبيرا في معدل قطع الطرق.. وقال “ان هناك حزما كبيرا في التعامل مع الباعة الجائلين بعد توفير اسواق بديلة لهم كلما أمكن، وهناك حزم وشدة في التعامل مع مخالفات البناء وكذلك تعامل جدي مع مخالفات المرور”.

وأشار الى أن الشرطة تواصل اعتقال البلطجية وتتبع المخالفين بكل حزم ..مؤكدا وجود تحسن ملحوظ بدأ بالفعل ولكن المطلوب المزيد . /ا ش ا/

Scroll To Top