آخر الأخبار
الرئيسية » تقارير » “دكتور جيكل والسيد هايد”.. رواية تجسد الصراع بين الخير والشر.. فمن ينتصر؟

“دكتور جيكل والسيد هايد”.. رواية تجسد الصراع بين الخير والشر.. فمن ينتصر؟

1-Kf497eBBikYQSwm3o97-VA

كتب: كريم حسن

تتصارع داخل كل إنسان على وجه هذه الأرض قوتان داخليتان عظيمتان وهي قوى الخير و قوى الشر، تكونان دائمًا في حالة تصادم داخلي واشتباك حاد، فتحاول قوى الخير جذب الإنسان لتبنيها والسير في طريقها والقيام بأفعال تنتهجها، وفي المقابل تحاول قوى الشر اناتهاج نفس الطريق، ويقع الإنسان في ذلك الصدام العنيف بين شقي الرحى.

فهل يستطيع الإنسان التغلب على قوى الشر لصالح الخير أم تستطيع قوى الشر التملك منه؟، وهل يجد الإنسان فى إنتهاج الشر مسلك للهروب من أعباء الحياة؟، أم يجد في حب الخير ملاذًا يتخلص به من أعباءه؟.

ولعل أبرز مثال على التصادم بين هذه القوى يرجع إلى فجر التاريخ وبداية الخليقة، عندما تجرد قابيل من معاني الإنسانية وسولت له نفسه قتل أخيه واستطاعت قوى الشر تملكه والانتصار على قوى الخير الداخلية.

ونتناول في هذا التقرير إحدى أبرز الروايات العالمية في ذلك الصراع والصدام الحاد بين الخير والشر داخل الإنسان، وهى رواية “Dr. Jekyll and Mr. Hyde “.

الدكتور جيكل.. محب الخير الذي لجأ إلى الشرdr-jekyll-and-mr-hyde-louis-wolheim-john-barrymore-1920

“الدكتور جيكل والسيد هايد” رواية للكاتب الاسكتلندى روبرت لويس ستيفنسون تلخص ما بداخل كل إنسان من تنازع للخير والشر، فالدكتور جيكل طبيب معروف له سمعة حسنة بين الناس، ولكن بداخله يحب الهو والترف، ويريد أن يرمى وراءه كل متاعب المجتمع ونظرات الناس التى تقيد حركاته.

فيحول نفسه لشخص آخر وهو السيد هايد الذى يفعل كل الشرور والمساوئ دون رقيب، ثم بعد ذلك يتحول إلى شخصيته الحقيقية دون أن يشعر بما فعله ، فيتخلص من رقابة المجتمع من حوله ومن تأنيب الضمير بما يفعله من مساوئ … ولكن هل سيستمر على ذلك أم ستنفلت الأمور من بين يديه؟!

 

الشر ينتصر على الخير.. وجيكل يتحول إلى هيد ثم يعودDr._Jekyll_and_Mr._Hyde_(The_Pagemaster)

تحول الدكتور جيكل بعد ذلك إلى شخصية السيد هيد بطبيعته، فأصبح شخص محب للشر ويمارس أفعاله من قتل وغيره من أفعال مجرمة دون الأخذ في الاعتبار لقوى الخير التي بداخله.

وبذلك انتصر الشر على الخير بداخله، ولكن سرعان ما عاد الدكتور جيكل مرة أخرى إلى صوابه لتنتصر  قوى الخير الكامنة بداخله على قوى الشر.

 ”جيكل وهايد” تتحول إلى قصص درامية وسينمائية

تحولت قصة الدكتور جيكل والسيد هايد إلى العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية التي تناولت الرواية ومعالجتها لصراع قوى الخير وقوى الشر داخل نفس الأنسان.

أنتجت جيكل وهايد كمسرحية موسيقية وغنائية أمريكية مقتبسة من قصة المؤلف الانجليزي روبرت لويس ستيفنسون، والتي جسدت شخصية جيكل الذي تحول إلى الشرير هايد ثم عاد مرة أخرى إلا صوابه وخلع قناع الشرير ليعود الي صورة وجهه الطبيعي.‏

كما قام النجم الأميركي الشهير كيانو ريفز ببطولة فيلم عن رواية “دكتور جيكل ومستر هايد” الخيالية الشهيرة للأديب الأسكتلندي روبرت لويس ستيفنسون، وفقا لما نشرته المجلة الفنية “ذا هوليود ريبورتر” عام 2009.

من هو الكاتب؟وما أشهر مؤلفاته؟

روبرت لويس بلفور ستيفنسون

روبرت لويس بلفور ستيفنسون

روبرت لويس بلفور ستيفنسون روائيء وشاعر وكاتب مقالات اسكتلندي وتخصص في أدب الرحلات.

وقد لاقى ستيفنسون إعجابًا كبيرًا من الكثير من الكتاب، مثل خورخي لويس بورخيس وإيرنست هيمنجواي ورديارد كيبلينج وفلاديمير نابكوف وجى كاي تشسترتونوغيرهم من الكتاب العالميين.

ومن أشهر مؤلفاته وروايته التي حاذت إعجابًا كبيرًا من الجمهور والقراء روايات ” حديقة أشعار الطفل”، “جزيرة الكنز”، “المخطوف”، و”السهم الأسود”.

Scroll To Top