الأربعاء , 14 نوفمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » مقالات وأراء » حصاد 2015 الاقتصادي..ودور الشباب فى المرحلة القادمة بقلم| جورج عياد

حصاد 2015 الاقتصادي..ودور الشباب فى المرحلة القادمة بقلم| جورج عياد

المهندس جورج عياد

المهندس جورج عياد

 

انتهت سنة 2015 منذ أيام، وكان لابد من التحليل السياسي والاقتصادي والأمني بطريقة مبسطة لنحاول تقليل أو تقليص السلبيات وإظهار الإيجابيات فالنبدأ بالاقتصاد.

مع بداية 2015 حدث إنقلاب في اقتصاديات بلدنا، فبدأ بالمؤتمر الاقتصادي، وظهر واضحًا أن القيادة المصرية إتخذت قرارات واسلوب جديد في محاولة بناء اقتصاد قوي بعيدًا عن ما يسمي بالمعادلة الاقتصادية المعتادة، فبدأ واضحًا أن آليات العمل الاقتصادي المصري الجديد يتكون من خلال سياسات خارجية ومنهج يدور حول الاستفادة السريعة من الأشقاء العرب والأصدقاء في أرجاء الكرة الأرضية فلم يعد اقتصاد البلد يعتمد على أحادية العلاقات التي كانت في عهد الرئيس السابق مبارك فتغيرت إلى الإتجاه شرقًا وغربًا، مما آدى إلى تغير حتى في استراتجيات الدول الكبرى.

فكما كانت تركيا محور للاستثمار الغربي والعربي -بناء علي استخدام أمريكا للضغط على البلاد العربية- لدفعهم بالاستثمار في تركيا على اعتبار أن تركيا هي اليد الإسلامية الوحيدة الذي ينفذ خطط أمريكا في الاقتصاد والسياسة، أصبحت مصر في فترة وجيزة في هي المحور العام لرجوعها لموقعها الطبيعي الأساسي والاقتصادي ليس فقط على المستوى العربي أوالغربي ولكن الأهم هو أن تصبح مصر البوابة الكبرى للعبور لكثير من الدول أفريقيا على اعتبار أن أفريقيا هي الكنز الأكبر التي تحاول أمريكا الاستحواذ عليه، مثال لذالك هى الدول الأفريقية الناطقة بالفرنسية فأرسلت أمريكا داء الإيبولا مثلًا للدول الفرنكو أفريق وجيرانها ولم تظهر في الدول الموالية للغرب الإنجليزي (بدأ هذا في جنوب أفريقيا من موقفها الرسمي والسري من ثورة 30/6) في المقابل أبطل هذا الملعوب باتفاقيات و تقارب مصري فرنسي ومصري إيطالي.

وأيضًا من مخرجات المؤتمر الاقتصادي هو عدم الاهتمام برجال الأعمال المصريين الكبار الذين وصلتهم الرسالة بعدم الاعتماد عليهم والاكتفاء بما حققوه وأن هناك جيل ثاني وثالث من رجال أعمال جدد يواكبون التغير في اقتصاد مصر على اعتبار أنهم أكثر الفئات التي اشتركت بقوة في ثورة 30/6 وأيضًا أن رجال الأعمال الجدد (تطلق عليهم مجموعة طلعت حرب) مستعدين للتعاون بين مشروعات الدولة والأهم مشروعات الجيش التي نفذت مشاريع كبرى من طرق و كباري وصناعي وزراعي، التغير في آليات السوق المصري أصبح يتم بمنهجة جديدة أركانها الجودة والسرعة أنسب الأسعار واستغلال قدرة شباب مصر الذين لهم الآن الدور في 2016 في بناء مصر.

ولذالك أقول للشباب إذا أردت الدخول إلى عالم البناء الجديد فعليك الاستعداد وتقبل أنواع العمل التي لها الأولوية في هذا العام الجديد، ما يحدث الآن من تغيرات هو بداية سير قطار جديد بسرعة عاقلة يعلم كيف يصل إلى هدفه، فأيها الشاب عليك باللحاق بهذا القطار ولا يهمك أن تبدأ من الجلوس في الدرجة الثالثة أو الثانية إلى أن تصل إلى هدفك فأن فاتك هذا القطار لن تجد مكانا لأنه قطار بدأ في السير في إتجاه صعود وبقوته لن يعود إلى الخلف أو يقف.

Scroll To Top