الأربعاء , 19 سبتمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » تقارير » أسعار الدولار أمام الجنيه خلال مائتي عام …انهيار العملة المصرية خلال 50 عام

أسعار الدولار أمام الجنيه خلال مائتي عام …انهيار العملة المصرية خلال 50 عام

أول ورقة نقدية بقيمة جنيه مصري عام 1899

أول ورقة نقدية بقيمة جنيه مصري عام 1899

كتب : حسام حسين

بعد ١١٤ عاماً على إصدار أول جنيه مصرى انخفض سعره أكثر من ٢١٠٠ مرة، فمع أول طباعة له تم تقييمه بـ٧.٤٣ جرام من الذهب، في الوقت الذي تبلغ فيه قيمة الجرام الواحد حالياً ما يقارب ٣٠٠ جنيه.

تعود قصة أول جنيه مصرى إلى ٥ يناير عام ١٨٩٩، عندما قام البنك المركزى بطباعته لأول مرة بعد ٦٥ عاماً من مرسوم الخديوي عباس حلمي بشأن مشروع قانون برلمانى لإصدار عملة مصرية جديدة بديلة عن القرش، وتم تقييمه بما يساوى ٧.٤٣ جرام من الذهب، واستمر هذا التقييم منذ ١٨٨٥ حتى عام ١٩١٤، وعقب اندلاع الحرب العالمية الأولى تم ربطه بالجنيه الإسترلينى، الذى كان يساوى ٠.٩٧، واستمر الربط حتى عام ١٩٦٢، عندما ارتبط بالدولار، وكان المصرى متفوقاً عليه، حتى إن الجنيه الواحد كان يساوى ٢.٣ دولار، حتى عام ١٩٧٣ عندما انخفضت قيمة الدولار ليقل إلى ٢.٥٥ دولار للجنيه الواحد. وارتبط صدور الجنيه الورقى بالكثير من الأساطير، وقيل إنه لم يطبع منه سوى ١٢ ورقة فقط، لذا فإنه مثَّل ثروة لدى صاحبه، حتى إن البعض يقدر قيمته بـ٣ آلاف جنيه مصري حالياً.

وكان سعر الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي عام 1939 يساوي 20 قرش، وارتفع الدولار من عام 1940 حتى 1949 ليصل سعره إلى 25 قرش، وظل في الارتفاع ليصل إلى 38 قرش في عام 1967، وزاد في عام 1978 ليصل سعره أيضًا إلى 40 قرش.

وظل الجنيه مع بداية الثمانينات يحتفظ بصدارته وتفوقه على الدولار والذي كان يساوي 60 قرش، ومع عام 1990  بدأ الدولار في القفز السريع ليقترب من سعر الجنيه ليصل في ذلك الوقت إلى 83 قرش، ومن عام 1991 حتى 2000 كانت بداية انهيارالجنيه ليصل سعر الدولار إلى 3.75 قرش، وبعد فترة بسيطة ارتفع سعر الدولار أكثر فأكثر ليصل في عام 2007 إلى 5.50 قرش،ثم  ليساوى 7.98 قرش حتى 2015.

 

 

 

Scroll To Top