الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار العالم » السفارة الأمريكية تحتفل بميلاد «هيلين كيلر» معجزة الانسانية

السفارة الأمريكية تحتفل بميلاد «هيلين كيلر» معجزة الانسانية

هيلين كلير

هيلين كلير

هنئت السفارة الأمريكية بالقاهرة رعايها بحلول ذكري  ميلاد الأديبة والمحاضرة والناشطة الامريكية هلين كيلر الذي يوافق بالـ 27 من شهر يونيو، حسمبا غردت السفارة علي حسابها علي موقع تويتر.

تعتبر هلين أدم كلير إحدى رموز الإرادة الإنسانية، حيث إنها كانت فاقدة السمع والبصر، واستطاعت أن تتغلب على إعاقتها وتم تلقيبها بمعجزة الإنسانية لما قاومته من إعاقتها حيث أن مقاومة تلك الظروف أن ذاك كانت بمثابة معجزة.

كلير مواليد 27 يونيو 1880 بمدينة توسكومبيا في ولاية الاباما، وهي ابنة الكابتن آرثر كيلر وكايت أدامز كيلر . وتعود اصول العائلة إلى ألمانيا.لم تولد هيلين عمياء وصماء لكن بعد بلوغها تسعة عشر شهرًا أُصيبت بمرض شخّصه الأطباء أنه التهاب السحايا وحمى قرمزية مما أفقدها السمع والبصر. في ذلك الوقت كانت تتواصل مع الاخرين من خلال مارتا واشنطن ابنة طباخة العائلة التي بدأت معها لغة الإشارة وعند بلوغها السابعة من عمرها أصبح لديها 60 إشارة تتواصل بها مع عائلتها، واستطاعت الحصول على شهادة في اللغة الإنجليزية، وتخرجت من الجامعة عام 1904 حاصلة على بكالوريوس علوم في سن الرابعة والعشرون.

نشرت هيلن كيلر ثمانية عشر كتابًا، ومن أشهر مؤلفاتها: العالم الذي أعيش فيه، أغنية الجدار الحجري، الخروج من الظلام، الحب والسلام، وهيلن كيلر في اسكتلندا، وترجمت كتبها إلى خمسين لغة. ألفت هيلين كتاب “أضواء في ظلامي” وكتاب “قصة حياتي” في 23 فصلا و132 صفحة في 1902، وكانت وفاتها عام 1968م عن ثمانية وثمانين عاماً. ومن اشهر الاقوال المأثورات عنها :”عندما يُغلق باب السعادة، يُفتح آخر، ولكن في كثير من الأحيان ننظر طويلا إلى الأبواب المغلقة بحيث لا نرى الأبواب التي فُتحت لنا”.

Scroll To Top