آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار مصر » أخبار المحافظات » بالصور… توقف العمل بمستشفي كفرالشيخ العام بعد تعدي أفراد شرطة علي طبيبين

بالصور… توقف العمل بمستشفي كفرالشيخ العام بعد تعدي أفراد شرطة علي طبيبين

خلا استقبال مستشفى كفر الشيخ العام من الأطباء وكذلك العيادات الخارجية وقسم الأشعة وعدد من الأقسام في حين تواجد عدد من الأطباء في الأقسام الداخلية لمتابعة علاج المرضى المحتجزين ورفض المسئولون عن المستشفى استقبال أي حالات لدخولها المستشفى العام لتلقى العلاج ،وتواجدت قوة من الشرطة العسكرية على أبواب المستشفى العام لحراستها .
وتوافد عدد من المرضى والراغبين في تلقى العلاج في الاستقبال ولم يجدوا أحد بالاستقبال إلا ممرضة فقط وكان عدد منهم مصاب بإصابات متفرقة ومنهم من أصيب في قدمه بجرح غائر وهم يصبون غضبهم على الأطباء
ووصل عدد المضربين من الأطباء حوالي 350 طبيب وطبيبة في عدد من الأقسام والتخصصات بالإضراب عن العمل منذ مساء أمس على خلفية مشاجرة بين أفراد من الشرطة وبعض الأطباء تحولت بعدها المستشفي لساحة من التلاسن تطورت لاعتداء ومحاضر متبادلة بين الشرطة والأطباء وانتهت ظهر اليوم بإعلان الأطباء امتناعهم عن العمل حتى يتم تأمين المستشفي بشكل كامل من قبل الشرطة العسكرية .

 


الدكتور أحمد صلاح الشاذلي طبيب بمستشفي كفر الشيخ العام قال بداية الأزمة ترجع لمساء أمس في ساعة متأخرة، بسبب تعدى ثلاثة من أفراد الشرطة على طبيبين بالمستشفى العام ورفض الأطباء التواجد بالاستقبال وقيامهم بإغلاقه، احتجاجا على التعدي عل زملائهم أثناء قيامهم بمهمام عملهم
وكان ثلاثة من أفراد الشرطة توجهوا عقب صلاة التراويح للمستشفى العام يشتكى أحدهم بوجود ألام في الخصية وتم تقديم العلاج له وقال” إن خصيته بها حصوه”، وطالبوه بالبقاء بالمستشفى ولكنه رفض وعند خروجه، اعترض زملاؤه على ما كتب له الطبيب من أدوية فقام أحدهم بالتعدي على طبيبين واشترك اثنان آخران معه في التعدي على الطبيبين محدثين إصابات بهما وتشابك ودار نقاش حاد بين الأطباء وأفراد الشرطة.
ونتج عن تعدى أفراد الشرطة على الأطباء إصابة كل من الدكتور طارق محمد يحى طبيب جراحة رقم تذكرة الدخول 14178 وتقدم ببلاغ رقم 14916 إداري لسنة 2012 نقطة شرطة المستشفى مصاب بكسر في اليد ونزيف داخلي في البطن والدكتور مازن عبد العزيز أقدم نائب ادري بالمستشفي ومصاب اشتباه نزيف رقم تذكرة الدخول 14177 وتقدم ببلاغ رقم 14917 إداري نقطة المستشفى ولم يتم تحديد إذا كان هناك إصابات في أفراد الشرطة أم لا وما الإجراءات التي تتخذ من قبل الشرطة في ذلك.


و أكد عدد من الأطباء أنهم يتعرضون للضغوط بالنقل من المستشفي حال رفضهم الصلح وأنهم اتصلوا بمجلس النقابة الفرعية لاطلاعهم علي الأمر والوقوف مع حق زملائهم الذين تكررت الإهانات لهم أكثر من مرة وتوفير حماية أمنية خاصة بعد قرر الرئيس بتوفير شرطة عسكرية لحماية المستشفيات
وأتهم الدكتور لطفي عبد السميع مدير عام المستشفي القيادات الأمنية بعدم التعاون وترك المستشفيات بلا أي تأمين وأكد أن أفراد الشرطة العسكرية حضروا يومين فقط ثم انصرفوا مرة ثانية برغم تكليف الرئيس لهم بحماية المستشفيات وأضاف إن الأطباء يعملون في جو من الإرهاب
وأكد العميد حمدين الشراكي مأمور قسم أول كفر الشيخ إن المشكلة كانت عادية مشادة بين الأطباء وبين مريض من الشرطة تطورت لمشاجرة بسبب غياب أحد أطباء التخصص قام بعدها الأطباء بعمل إضراب وأضاف الشراكي أننا غير مقصرين وأن الأطباء يفتعلون الأزمات والمشاكل الواحدة تلو الأخرى
وعلى جانب أخر جلس عدد من المترددين على باب الاستقبال في انتظار وجود طبيب يجرى الكشف الطبي عليهم

Scroll To Top