السبت , 23 سبتمبر 2017
آخر الأخبار
الرئيسية » ثقافة وفنون » الذكرى الخامسة والسبعون لوفاة مخترع الراديو “ماركوني”

الذكرى الخامسة والسبعون لوفاة مخترع الراديو “ماركوني”

ولد “جوليلمو ماركونى” في  (25 أبريل 1874) في مدينة بولونيا الإيطالية لأسرة غنية، تعلم فى بيته كعادة أبناء “الأرستقراطيين” في تلك الفترة، ولمابلغ العشرين قرأ ودرس تجارب العالم “هنيريش هرتس” التي أثبتت وجود موجات “كهرومغناطيسية” غير مرئية تتحرك بسرعة الضوء، وآمن أن هذه الموجات يمكن استخدامها فى إرسال إشارات صوتية إلى مسافات بعيدة دون الحاجة إلى أسلاك، وهذا يجعل الإتصال أسهل من إستخدام التلغراف.

كما أنه عن طريق هذه الموجات يمكن أن يبعث برسائل إلى الجيوش بعيداً عن الوطن وإلي السفن فى المحيط، وفى (1895)  بعد سنة من العمل الشاق والتجارب المضنية، نجح «ماركونى» فى أن يبعث برسائل لاسلكية عبر المحيط الأطلسى، وفى (1901) تمكن من صنع أول جهاز إستقبال راديو لاسلكى، وبعد ذلك طور «ماركونى» جهاز إستقباله وأنشأ محطة لاسلكية بمقاطعة (وكسفورد) بأيرلندا سنة (1901)، ثم أعلن فى (ديسمبر 1901) عن نجاح عمليتى الإستقبال والإرسال بين مكانين تبلغ المسافة بينهما (3.500) كليو متر، وفى (1910) نجح فى أن يبعث برسائل لاسلكية بين (أيرلندا والأرجنتين) عبر مسافة ستة آلاف ميل.

وقد إنتقلت الرسائل جميعها  بطريقة “مورس” أى نقطة وشرطة،  التي أُستخدمت في نقل الرسائل في الحروب بعد ذلك.

 ورأي «ماركونى»  أنه يستطيع نقل الصوت أيضاً عبر هذه المسافات الهائلة، لكن بم يستطع تحقيق ذلك ذلك  إلا عام (1915) .

وإنتشرت الإذاعة علي مستوى العالم بشكلها التجاري عام (1920) ، وقد حصل “ماركوني” على نوبل في الفيزياء (1909) بالإشتراك مع زميله “كارل فرديناند” عن إختراع ” التلغراف اللاسلكي”.

وتوفى “ماركوني” مثل هذا اليوم “20″ يوليو (1937) عن عمر يناهز (63) عاماً .

Scroll To Top