آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » شريف بركات: أُفضل العمل بتلفزيون «الحياة».. ومتفائل بمستقبل الإعلام المصري

شريف بركات: أُفضل العمل بتلفزيون «الحياة».. ومتفائل بمستقبل الإعلام المصري

الإعلامي شريف بركات

الإعلامي شريف بركات

استطاع الإعلامي «شريف بركات» فرض وجوده بين كم هائل من الإعلاميين ومقدمي البرامج، وحقق نجاحًا مشهودًا في الأوساط الإعلامية حيث استطاع حجز مكانه الثابت فى برنامج الحياة الأن -البرنامج الإخباري الأكثر مشاهدة على الفضائيات المصرية-، ويأتي فى المركز الثاني كأكثر البرامج الإخبارية مشاهدة بعد نشرة التاسعة مساء، وذلك وفقاً لاستطلاعات شركات أبحاث الرأي حيث تناوب على تقديم البرنامج 4 مذيعات بداية من مها بهنسي وياسمين سعيد مروراً بالاعلامية نوران سلام ودينا فاروق ، حيث ارتبط بركات بذهن المشاهد المصري لتقديمه البرنامج خلال ثورة 30 يونيو وعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي ووصلت عدد ساعات ظهوره على الشاشة 16 ساعة يوميًا كان البرنامج ملتزم بالاستماع للكل واستضافة كل الاتجاهات .

أبدى بركات فخره وسعادته بما قدمه خلال هذه الفترة التي اعتبرها بمثابة مسئولية إعلامية في غاية في الصعوبة، مؤكدًا أن البرنامج يتسم بالحيادية، وبعيد كل البعد عن الانحيازات والأجندات.

أونا التقت بالإعلامي شريف بركات وأجرت معه الحوار التالي والذي أبدى فيه احترامه لجميع إدرات شبكة تلفزيون الحياة وتمسكه بالعمل فيها .

– فى البداية ما هو شعورك بعد فترة عمل فى شبكة تلفزيون الحياة اقتربت من أربع سنوات ؟

الإعلامي شريف بركات

أنا سعيد للغاية للعمل فى شبكة تلفزيون «الحياة»، وبفضل الله أعمل من خلال شاشة تحظي بجماهيرية عريضة وذلك من خلال تقديمى تجربة متفردة فى التغطية الإخبارية عبر برنامج ” الحياة الآن”، حيث اعتبره نموذج للتغطية الإخبارية المتكاملة عبر تقديم الأخبار الحصرية والتقارير المصورة والتواجد الدائم فى الأحداث الهامة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير .

– تعاقبت على قنوات الحياة إدارات متعددة هل أثر على هذا التغيير على أسلوب إدارة القناة ؟

شبكة تلفزيون الحياة تدار بشكل مؤسسي ولم يؤثر تغيير الإدارة على أسلوب العمل في القناة وأوكد أنني أوكن كل تقدرير واحترام لإدارات الحياة المتعاقبة بالإضافة إلى تقديري للدكتور السيد البدوي والذي لم يتتدخل إطلاقًا فى السياسية التحريرية للقناة .


– ما هى التغطية الاخبارية الأبرز فى حياتك المهنية ؟

الانتخابات الرئاسية قبل الماضية التي تنافس فيها محمد مرسي وأحمد شفيق اعتبر هذه التجربة نقلة كبيرة في مشواري الإعلامي بالإضافة إلى الاستفتاء على 2012 وجلسات محاكمة مبارك وثورة 30 يونيو بالإضافة إلى جمعة التفويض فى السادس والعشرين من يوليو عندما دعا المشير السيسي المواطنين للنزول لتفويضه لمكافحة الإرهاب .

– قبل عملك فى الحياه كانت لك تجربة تلفزيونية مميزة فى قناة المحور ؟

بدأت العمل فى محطة المحور كمراسل إخباري وتدرجت فى العمل إلى أن وصلت إلى مقدم برنامج أسبوع ” علمتني الحياة “حيث أجريت حورات مع 100 شخصية عامة في مختلف المجالات على مدار خمس سنوات أكتسبت خلالها ثقافة واسعة تعادل قراءة عشرات الكتب السياسية والفكرية والاقتصادية” ، وقمت بتقديم برنامج صباحي وهو “صباحك عندنا”، الذي تزامن عملي به مع أحداث ثورة يناير وذلك حتي انتقالى للعمل في شبكة تلفزيون الحياة .

– ما رأيك في ظاهرة انتقال الإعلاميين بين القنوات الفضائية ؟

ظاهرة انتقال الإعلاميين ونجوم التوك شو بين القنوات الفضائية أمر طبيعي، كما أنها عملية حيوية وإيجابية، لكن في مثل تلك الحالة على الإعلامي على الإعلامي أن يطور من قدراته وأن يصاحب انتقاله نقلة نوعية فيما يقدمه على الشاشة الجديدة حتي لا يقع في فخ يُكرر نفسه، لأن هذا في غير صالحه .

الإعلامي شريف بركات وفريق عمل «الحياة الآن»

– كيف تري مستقبل الإعلامي المصري؟

متفائل” جدا بمستقبل الإعلام المصري في الفترة المقبلة، وبمستقبل برامج التوك الشو والبرامج الإخبارية بشكل خاص، لأن العمل الإعلامي خلال السنوات الماضية، كان بمثابة انعكاس مباشر لحال مصر والتجربة السياسية السيئة التي تمثلت في حكم مبارك والإخوان لمصر التي بثت الفرقة بين أبناء الوطن وتدعو إلى الهدم والتخوين والفرقة.

– ما هي أمنياتك المستقبلية ؟
أتمني الوصول للعالمية وأن أكون إعلاميًا مصريًا وعربيًا ينقل قضايا بلده وعالمه العربي للعالم بأسره.

 

Scroll To Top