آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عربية » إبلاغ ولي الأمر عند سفر المرأة بالسعودية سيصبح اختياريا

إبلاغ ولي الأمر عند سفر المرأة بالسعودية سيصبح اختياريا

المرأة السعودية
القرار قد تعتبره العديد من المنظمات النسائية والمدافعة عن حقوق الإنسان خطوة نحو الأمام في مجال حقوق المرأة في هذا البلد المحافظ الذي يطبق الشريعة الإسلامية، حيث قررت السلطات السعودية وقف العمل بمبدأ إبلاغ ولي الأمر بمجرد مغادرة أو وصول أحد أفراد أسرته من النساء.

تريد السلطات السعودية أن تجعل إجراء إبلاغ ولي الأمر عبر إرسال رسالة نصية لجواله في حال مغادرة أو وصول أحد أفراد أسرته من النساء لجميع المنافذ الحدودية للمملكة، اختياريا بعدما كان إجباريا يطبق على جميع المسجلين.

هذا ما أعلنته المديرية العامة للجوازات عبر متحدثها العام المقدم أحمد اللحيدان، حيث قال إن إبلاغ ولي الأمر “موقوف لوجود بعض الملاحظات”، واستئناف العمل بموجبه سيكون بعد إضافة الخيارات، حيث كانت في السابق تشمل جميع المسجلين أما الخطوة المقبلة فستكون اختيارية مع إضافة بعض التعديلات لكن من دون تحديدها.

“خطوة مرحلية”
العديد من المنظمات النسائية المدافعة عن حقوق المرأة اعتبرت القرار “خطوة أولية” في مجال حقوق المرأة في هذا المجتمع السعودي الذكوري المحافظ الذي يعتمد على الشريعة الإسلامية في جميع تشريعاته.

كالناشطة نسيمة السادة التي وصفت القرار بأنه “خطوة مرحلية”، معربة عن الأمل أن يكون “إشارة جيدة بأن المسؤولين بدأوا بمراجعة وضع المرأة وحقوقها بشكل عام”، حيث لا تزال المرأة السعودية في حاجة إلى ولي أمر أو محرم لإتمام كل معاملاتها بما في ذلك الحصول على جواز سفر، كما أنها ممنوعة من قيادة السيارات.

والبعض الآخر من الناشطين كالناشطة خلود الفهد اعتبروا بأن “لا جديد في الموضوع”، لأن “الأمر بدأ اختياريا ثم تحول إجباريا قبل أن يعود اختياريا مجددا”، مضيفة “ننتظر إلغاء قرار منع السفر كليا للمرأة اعتبارا من سن الثلاثين، وليس مجرد إدخال تعديلات عليه”.
ومثلها ناشطات وعدد من الحقوقيين السعوديين يطالبون منذ سنوات بإلغاء هذا القرار الذي يرسخ حسبهم واقع “العبودية” ومعاناة النساء في المملكة.

Scroll To Top