الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » المرأة » رابطة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري تعلن مشاركتها في يوم المرأة العالمي

رابطة ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري تعلن مشاركتها في يوم المرأة العالمي

أعلنت ”رابطة ضحايا الاختطاف والإختفاء القسري” مشاركتها  في فاعليات “اليوم العالمي للمرأة” وأكدت الرابطة فى بيان لها  على أن دور المرأة في واقع المجتمع المصري وكذلك نظرة المجتمع لها في بدايات هذا القرن “الواحد والعشرين” تراجعت بكل الأسف كثيراً, عنها في بدايات القرن الماضي.

وأكدت الرابطة علي قيم حقوق الإنسان الأساسية المهدرة في المجتمع المصري مثل حقوق “الفتيات القاصرات”خاصة الفتيات المسيحيات اللائي يتم إختفاءهن قسراً رغم عدم بلوغهن “السن القانونية” ويتم تزوجهن وإرغامهن علي تغيير ديانتهن مستخدمين- أي الخاطفين-  أساليب الإغراء والتهديد لهن ولأسرهن.

وذكر البيان أن المرأة المصرية حاليا تعاني “تمييزاً” واضحاً لاتخطئه عين.. تمييز في جميع المجالات “الساسية, الإجتماعية والثقافية”.وعلى سبيل المثال في المجال السياسي مازالت بعض المناصب السياسية والقيادية تعتبر حكراً علي الرجل ولايجوز للمرأة الترقي إليها مثل: رئاسة الجمهورية.. رئاسة الوزراء.. رئاسة البرلمان.. بعض الوزرات خاصة ما يسمي بالوزارات السيادية فضلاً عن نسبة عضويتها المتدنية للغاية  في جميع البرلمانات السابقة.وبحسب “نصوص الدستور” فأنه يحق لها تولي كل المناصب السابقة والترقي الوظيفي فيها ولكن ذلك نظرياً فقط ولم يفعل علي أرض الواقع.

وقال البيان : أن النظرة المجتمعية للمرأة متدنية جداً وهذا له بعدان:”البعد الثقافي” الذي يجعل المجتمع ينظر للمرأة وكأنها دورها يقتصر فقط علي تربية الأولاد في المنزل و”البعد الديني” فبسبب “قيم دينية” متشددة , وخطاب ديني منغلق, لا يحق للمرأة مثلا  “الولاية” علي الرجل في الأمور السياسية سالفة الذكر.

وأضاف البيان، المشوار طويل حتي تأخذ المرأة المصرية مكانتها, وحقوقها المنصوص عليها في الدستور , ولكن لابد من تغيير “بيئة المجتمع الذكورية” التي تغذيها أفكار وقيم ثقافية ودينة مغلوطة و”غير منصفة” للمرأة .

Scroll To Top