آخر الأخبار
الرئيسية » أحدث التطورات » أونا تكشف عدم نشر ويكليكس ما يثبت تلقي النشطاء تمويلات أجنبية .. وتنشر نص الوثيقة الرسمية

أونا تكشف عدم نشر ويكليكس ما يثبت تلقي النشطاء تمويلات أجنبية .. وتنشر نص الوثيقة الرسمية

ويكليكس

ويكليكس

تحقيق: أحمد يحيى ومحمد صلاح الدين

نشرت العديد من وسائل الإعلام وتداولت الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر) رابطًا لموقع غير رسمي لموقع الوثائق العالمي ويكليكس ، ورد فيه معلومات عن وثيقة من السفارة الأمريكية بالقاهرة عن لقاءات بين عدد من النشطاء والشخصيات العامة في حفلات عشاء ، ومقابلات أخرى ، لكن ناشرو هذه الوثيقة ذكروا أن هناك تمويلات أجنبية حصل عليها النشطاء استنادًا على هذه الوثيقة وهو ما لم يحدث .

وكلف المستشار هشام بركات النائب العام المكتب الفني بفتح تحقيق فوري فيما نشره الموقع وورد في وسائل الإعلام ،بعد أن تلقى العديد من البلاغات خلال اليومين الماضيين تفيد تورط عدد كبير من النشطاء السياسيين في عمليات تلقي أموال من الخارج وتحديدا الولايات المتحدة الأمريكية .

موقع المنتدى الذي نقل وثيقة ويكليكس

موقع المنتدى الذي نقل وثيقة ويكليكس

لكن الوثيقة المتداولة لمنتدى غير تابع لموقع ويكليكس لكنه ناقل عنه ، ويتضح من عنوان المنتدى أنه يحمل العنوان التالي  (wikileaks-forum.com)  ، ومن المعروف أن الموقع الرسمي لويكليكس يحمل عنوان ( wikileaks.org )  ، ويقول أحمد رجب رئيس قسم التحقيقات الاستقصائية بالمصري اليوم : “ المصري اليوم هي الشريك الوحيد لويكيليكس في مصر وأحد شريكين في الشرق الأوسط كله، وكل قواعد بيانات الويكيليكس متاحة للجريدة، وبكل ثقة أجزم أنه لا توجد ولا وثيقة في كل قواعد بياناتهم تشير إلى تلقي أي ناشط مصري تمويل من الحكومة الأمريكية،وثائق ويكيليكس هي مراسلات بين السفارات الأمريكية في كل أنحاء العالم ووزارة الخارجية الأمريكية وفي حالات نادرة البيت الأبيض، في الفترة من 2006 إلى 2010 ، وفي هذه الفترة لم تكن هناك اسماءً مثل وائل غنيم ولا نوارة نجم ظهرت علي الساحة باعتبارهم فاعلين أصلا، ولم تكن باترسون سفيرة أمريكا في مصر”.

وفي خلال تحقيقنا في صحة الوثيقة وصحة الاسماء والشخصيات والاتهامات التي وردت بها ، وجدنا أن الوثيقة موجودة بالفعل على موقع ويكليكس وتحمل رقم “ 08CAIRO941 ” ونشرت بتاريخ 7 مايو 2008 ، وأوردت معلومات عن لقاءات في السفارة الأمريكية وبيت السفير الأمريكي بمصر ، لكنها لم تحمل أبدًا أي اتهامات خاصة بتلقي تمويلات من دول أجنبية وخاصة الولايات المتحدة ، أو حتى معلومات عن العمالة والتخابر لصالح أي من الدول .

كما أن هناك اسماء وردت في البلاغ المقدم ، وأمرت النيابة بالتحقيق لم تكن موجودة بالوثيقة وهي : وائل عباس ، ووائل غنيم ، وعمرو حمزاوي ، وإسراء عبد الفتاح ، ووائل قنديل ، وأسماء محفوظ ، وأيمن نور ، وأحمد دومة ، وعلاء عبد الفتاح ، ونوارة نجم ، وعبد الرحمن عز ، وعصام سلطان ، والمعتز بالله عبد الفتاح ، وأحمد ماهر ، وجهاد الحداد .

وعن اللقاءات التي تمت بين دبلوماسيين أمريكيين وعدد من النشطاء والمدونين والنشطاء والصحفيين المصريين منذ عام 2007 من أجل دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان في مصر تحت إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش ، قالت الوثيقة إن السفارة الأمريكية بالقاهرة قد عقدت لقاءً على العشاء مع عدد من الشخصيات المصرية البارزة في أغسطس 2007 هم المستشار هشام البسطويسي وغادة شهبندر وحافظ أبو سعدة وناصر أمين والدكتور عمرو الشوبكي .

الوثيقة الأصلية من موقع ويكليكس

الوثيقة الأصلية من موقع ويكليكس

وفي 5 فبراير عام 2008 عقدت السفارة مع 5 من النشطاء كانوا قد سافروا مع مؤسسة فريدوم هاوس في دورة تدريبية هم أحمد سميح ومازن حسن وحمدي قناوي ودعاء قاسم ومروة مختار .

وفي 12 فبراير 2008 عقدت السفارة لقاء مع الناشطة جميلة إسماعيل والتي قالت الوثيقة إن زوجة أيمن نور -في ذلك الوقت- وإنها عقدت عدة لقاءات من أجل زوجها.

في منتصف فبراير 2008 عقد السفير لقاء مع مايكل منير بالإضافة إلى حضوره إحدى فعاليات حملة ” إيد في إيد” التي يعتبر منير مؤسسها.

وأضافت الوثيقة أن السفارة عقدت عدد من اللقاءات مع الناشر المصري الشهير هشام قاسم ، وباربرة إبراهيم زوجة الناشط سعد الدين إبراهيم.

وأشارت الوثيقة إلى دعوة عدد من النشطاء في عدد من المناسبات بمنزل السفير بالقاهرة وهم حسام بهجت وسها عبد العاطي ومعتز الفجيري و إنجي الحداد وبهي الدين حسن و محمد شلبي .

Scroll To Top