الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار عربية » الأمم المتحدة تسعى لإخراج مراقبيها من بلدة سورية

الأمم المتحدة تسعى لإخراج مراقبيها من بلدة سورية

قال قائد بعثة مراقبي الامم المتحدة في سوريا ان المنظمة الدولية تريد اخراج مراقبيها من بلدة خان شيخون يوم الاربعاء بعد ان قضوا الليل لدى مقاتلي المعارضة عقب وقوع هجوم قرب قافلتهم.

وكان الجيش السوري الحر قد قال يوم الثلاثاء ان المراقبين الذين تضررت عرباتهم في الهجوم الذي أدى الى مقتل 21 شخصا على الاقل في خان شيخون هم تحت حماية مقاتلي المعارضة. وقال الميجر جنرال روبرت مود قائد بعثة المراقبة للصحفيين في دمشق “تحدثنا معهم (المراقبين) هاتفيا. يقولون لنا انهم على ما يرام حيث هم وانهم في أمان. سنقوم باحضارهم هذا الصباح”

وقد نقلت وكالة رويترز ان المراقبين سيحضرون يوم الاربعاء جنازة أربعة أشخاص قتلوا في أعمال العنف التي وقعت يوم الثلاثاء. وجاء في وثيقة داخلية للامم المتحدة في مقر المنظمة الدولية ان ستة مراقبين هم تحت “حماية” مقاتلي المعارضة في “أجواء ودية”.

وقال أحمد فوزي المتحدث باسم الوسيط الدولي كوفي عنان ان قافلة الامم المتحدة أصيبت بعبوة ناسفة بدائية الصنع في خان شيخون أمس الثلاثاء.

ويوجد في سوريا نحو 200 مراقب للاشراف على تطبيق وقف لاطلاق النار سرى في 12 ابريل نيسان لوضع حد لاراقة الدماء في الانتفاضة المستمرة منذ 14 شهرا ضد الرئيس بشار الاسد. وانتهكت القوات الحكومية وقوات المعارضة على السواء الهدنة ويقول نشطاء ان المئات قتلوا منذ منتصف الشهر الماضي.

 

Scroll To Top